الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

سورة الأنفال

وإذ يعدكم الله إحدى الطائفتين أنها لكم وتودون أن غير ذات الشوكة تكون لكم ويريد الله أن يحق الحق بكلماته ويقطع دابر الكافرين . [ ص: 91 ]

[7] وإذ يعدكم الله أي: واذكر إذ يعدكم الله.

إحدى الطائفتين العير أو النفير أنها لكم أي: إحداهما.

وتودون أن غير ذات الشوكة يعني: العير التي ليس فيها قتال، والشوكة: شدة البأس.

تكون لكم وكان أبو سفيان مع العير، وأبو جهل مع النفير. قرأ أبو عمرو: (الشوكة تكون) بإدغام التاء في التاء.

ويريد الله أن يحق الحق يظهره بكلماته بأمره إياكم بالقتال.

ويقطع دابر الكافرين أي: إنما تودون لقاء العير، والله يود لقاء النفير; ليعز الإسلام، ويستأصل الكفار بالهلاك.

* * *

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث