الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

سورة الأنفال

إذ يوحي ربك إلى الملائكة أني معكم فثبتوا الذين آمنوا سألقي في قلوب الذين كفروا الرعب فاضربوا فوق الأعناق واضربوا منهم كل بنان .

[12] إذ يوحي ربك إلى الملائكة الذين أمد بهم المؤمنين.

أني معكم بالعون والنصر.

فثبتوا الذين آمنوا بقتالكم معهم، وبشارتكم لهم بالنصر، فكان الملك يمشي بين الصفين في صورة الرجل يقول للمؤمنين: أبشروا بالنصر; فإن الله ناصركم.

سألقي في قلوب الذين كفروا الرعب أي: الخوف من أوليائي. قرأ أبو جعفر، وابن عامر، والكسائي، ويعقوب: (الرعب) بضم العين، والباقون: بالإسكان. [ ص: 96 ]

فاضربوا فوق الأعناق أي: الرؤوس; لأنها فوق الأعناق.

واضربوا منهم كل بنان هي المفاصل والأطراف، قال ابن الأنباري: ما كانت الملائكة تعلم كيف تقتل الآدميين، فعلمهم الله تعالى.

* * *

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث