الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

سورة التوبة

لو خرجوا فيكم ما زادوكم إلا خبالا ولأوضعوا خلالكم يبغونكم الفتنة وفيكم سماعون لهم والله عليم بالظالمين .

[47] لو خرجوا فيكم ما زادوكم شيئا.

إلا خبالا فسادا؛ بإيقاعهم الفشل بين المؤمنين بتهويل الأمر.

ولأوضعوا خلالكم لأسرعوا بينكم بالنمائم؛ ليوقعوا الشر بينكم، وكتب (ولا أوضعوا) في المصحف بزيادة ألف، قالوا: وكانت الفتحة تكتب قبل الخط العربي ألفا، والخط العربي اخترع قريبا من نزول القرآن، وقد بقي من ذلك الألف أثر في الطباع، فكتبوا الهمزة ألفا، وفتحتها ألفا أخرى؛ نحو: (لا أذبحنه).

يبغونكم الفتنة أي: يطلبون لكم بها تفتنون به.

وفيكم سماعون لهم أي: مطيعون، أو متجسسون.

والله عليم بالظالمين فيعلم ضمائرهم.

وفي معنى قوله تعالى: وفيكم سماعون لهم من الأمثال الدائرة على ألسن الناس: للحيطان آذان.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث