الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

سورة إبراهيم عليه السلام

يثبت الله الذين آمنوا بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي الآخرة ويضل الله الظالمين ويفعل الله ما يشاء .

[27] يثبت الله الذين آمنوا بالقول الثابت هو قول: لا إله إلا الله في الحياة الدنيا قبل الموت وفي الآخرة يعني: في القبر، ورد في الحديث: "إن الروح تعود إلى الميت، ويأتيه ملكان فيجلسانه في قبره، فيقولان: ما ربك؟ وما دينك؟ ومن نبيك؟ فيقول: ربي الله، وديني الإسلام، ونبيي محمد، فينتهرانه الثانية ويقولان: ما ربك؟ وما دينك؟ ومن نبيك؟ وهي آخر فتنة تعرض، فيقول: الله ربي، ومحمد نبيي، والإسلام ديني، فينادي مناد من السماء أن قد صدق عبدي"، وذلك قوله: يثبت الله الذين آمنوا بالقول الثابت الآية، وكان - صلى الله عليه وسلم - إذا فرغ من دفن الميت، وقف عليه وقال: "استغفروا لأخيكم، وسلوا له التثبيت؛ فإنه الآن يسأل". [ ص: 521 ]

ويضل الله الظالمين المشركين، فلا يثبتهم.

ويفعل الله ما يشاء من توفيق وخذلان وغيرهما، لا اعتراض عليه.

* * *

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث