الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


فصل : ولو كانت الهبة شاة فنتجت ثم رجع الأب بها كان النتاج للابن دون الأب ، فلو كانت الشاة عند الهبة حاملا ثم ولدت في يد الابن ، ثم رجع الأب بالشاة ففي ولدها قولان من اختلاف قوليه في الحمل ، فلو كانت الشاة حائلا ثم رجع الأب بها حاملا ففي ولدها إذا [ ص: 549 ] وضعته أيضا قولان ، ولو كانت الهبة نخلا فأثمرت في يد الابن ثم رجع الأب بالنخل ، فإن كانت الثمرة مؤبرة عند رجوع الأب فهي للابن ، وإن كانت غير مؤبرة ففيها قولان :

أحدهما : للابن أيضا : لأنها مما تتميز .

والثاني : للأب : لأن ما يؤبر من النخل تبع لأصله كالبيع .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث