الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حرف الظاء

جزء التالي صفحة
السابق

5354 - ( ظهر المؤمن حمى إلا بحقه ) (طب) عن عصمة بن مالك -- (ح) .

التالي السابق


(ظهر المؤمن حمى) ؛ أي: محمي معصوم من الإيذاء (إلا بحقه) ؛ أي: لا يضرب ولا يذل إلا لنحو حد أو تعزير وقد عدوا ضرب المسلم لغير ذلك كبيرة، وهذا الحديث له شاهد خرجه أبو الشيخ في كتاب السرقة من طريق محمد بن عبد العزيز الزهري عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : (ظهور المؤمنين حمى إلا في حدود الله) قال الحافظ : وفي محمد بن عبد العزيز ضعف

(طب) وكذا الديلمي (عن عصمة بن مالك) الخطمي الأنصاري، رمز المصنف لحسنه وليس كما قال؛ فقد جزم المنذري بضعفه وأعله الهيثمي بأن فيه الفضل بن المختار وهو ضعيف، وقال الحافظ في الفتح: في سنده الفضل بن المختار وهو ضعيف فصل في المحلى بأل من هذا الحرف [أي: حرف الظاء].


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث