الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 405 ] حرف الفاء



( باب الفاء مع الهمزة )

( فأد ) ( هـ ) فيه " أنه عاد سعدا وقال : إنك رجل مفؤود " المفؤود : الذي أصيب فؤاده بوجع . يقال : فئد الرجل فهو مفؤود ، وفأدته إذا أصبت فؤاده .

* ومنه حديث عطاء " قيل له : رجل مفؤود ينفث دما ، أحدث هو ؟ قال : " لا " . أي يوجعه فؤاده فيتقيأ دما . والفؤاد : القلب . وقيل : وسطه . وقيل : الفؤاد : غشاء القلب ، والقلب حبته وسويداؤه ، وجمعه : أفئدة .

* ومنه الحديث " أتاكم أهل اليمن ، هم أرق أفئدة وألين قلوبا " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث