الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

( باب الفاء مع الراء )

( فرأ ) ( هـ ) فيه " أنه قال لأبي سفيان : كل الصيد في جوف الفرإ " : الفرأ مهموز مقصور : حمار الوحش ، وجمعه : فراء . قال له ذلك يتألفه على الإسلام ، يعني أنت في الصيد كحمار الوحش ، كل الصيد دونه .

وقيل : أراد إذا حجبتك قنع كل محجوب ورضي ، وذلك أنه كان حجبه وأذن لغيره قبله .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث