الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل ويجب الإحداد على المعتدة من الوفاة

جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 306 ] قوله ( قال الخرقي : وتجتنب النقاب ) . هذا مما انفرد به الخرقي . وتابعه في الرعايتين ، والحاوي ، وجماعة . والصحيح من المذهب وعليه الأصحاب إلا الخرقي ، ومن تابعه . ونص عليه أن النقاب لا يحرم عليها . قال الزركشي عند كلام الخرقي " وتجتنب النقاب " كأنه لا نص فيه عن الإمام أحمد رحمه الله . لأن كثيرا من الأصحاب عزا ذلك إلى الخرقي . لأن المعتدة كالمحرمة . وعلى هذا تمنع مما في معنى ذلك كالبرقع . وقال : فظاهر كلام الخرقي : أن البائن التي تحد لا تجتنب النقاب . وصرح به أبو محمد في الكتاب الكبير . وظاهر كلامه في كتابه الصغير ، وكذلك المجد منعها من ذلك .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث