الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

قوله ( وإن قال " أنا أخدمك " فهل يلزمها قبول ذلك ؟ على وجهين ) . وأطلقهما في الهداية ، والمذهب ، ومسبوك الذهب ، والمستوعب ، والكافي والمحرر ، والفروع ، والحاوي الصغير .

أحدهما : لا يلزمها قبول ذلك . وهو المذهب . جزم به في المنور . وصححه في النظم . وقدمه في الخلاصة ، والمغني ، والشرح .

والوجه الثاني : يلزمها . صححه في التصحيح . واختاره ابن عبدوس في تذكرته . وجزم به في الوجيز . وقدمه في الرعايتين ، وتجريد العناية . [ ص: 360 ] واختار في الرعاية : له ذلك ، فيما يتولاه مثله لمن يكفيها خادم واحد .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث