الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

قوله ( وكره الإمام أحمد رحمه الله أكل لحمها . وهل يحرم ؟ على وجهين ) . وهما روايتان في الخلاصة . وأطلقهما في الهداية ، والمذهب ، ومسبوك الذهب ، والمستوعب ، والخلاصة ، والمغني ، والشرح ، وشرح ابن منجا ، والزركشي .

أحدهما : يحرم أكلها . وهو المذهب . وعليه أكثر الأصحاب . منهم القاضي في الجامع ، والشريف ، وأبو الخطاب في خلافيهما ، والشيرازي ، وجزم به في الوجيز ، وغيره ، وقدمه في المحرر ، والحاوي الصغير ، والفروع ، وغيرهم ، وصححه في النظم ، وغيره . وقيل : يكره ولا يحرم . فيضمن النقص ، قدمه في الرعايتين . قال في المحرر ، وقيل : إن كانت مما يؤكل : ذبحت وحلت مع الكراهة . فعلى المذهب : يضمنها لصاحبها على الصحيح من المذهب . وذكر في الانتصار احتمالا : أنها لا تضمن . وعلى الوجه الثاني : يضمن النقص ، كما تقدم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث