الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

( حدثنا أبو سلمة يحيى بن خلف ) بفتح الخاء المعجمة ، واللام ( حدثنا عمر بن علي المقدمي ) بضم ميم ، وفتح قاف وتشديد لدال مفتوحة ( عن مسعر ) بكسر فسكون ففتح ( بن كدام ) بكسر كاف فدال مهملة ( عن أبي إسحاق عن عاصم بن ضمرة ) بفتح معجمة ، فسكون ( عن علي كرم الله وجهه أنه كان يصلي قبل الظهر أربعا وذكر ) أي : علي ( أن النبي - صلى الله عليه وسلم - كان يصليها ) أي : تلك الصلاة ( عند الزوال ) أي : عقبه كما قدمناه ، وكما يدل عليه قوله كان يصلي قبل الظهر أربعا ( ويمد فيها ) من المد بمعنى الإطالة أي : ويطيل في تلك الصلاة أو يزيد القراءة فيها يعني بالنسبة إلى سنة الفجر ; فإنه كان يخفيها ، وأغرب بعض الشراح حيث قال فيه دليل لاستحباب طول القراءة في صلاة الضحى اللهم إلا أن يتكلف ، ويراد بقوله عند الزوال صلاة الضحى قريب الزوال في أواخر وقتها حين ترمض الفصال ; فإنه قيل هو أفضل أوقاتها ; لأنه وقت غفلة الناس والاستراحة بالقيلولة ونحوها

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث