الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الرجعة

جزء التالي صفحة
السابق

قوله ( وإن انقضت عدتها ولم يراجعها بانت ، ولم تحل إلا بنكاح جديد ، وتعود إليه على ما بقي من طلاقها ، سواء رجعت بعد نكاح زوج غيره أو قبله ) ، هذا المذهب ، وعليه الأصحاب ، وجزم به في الوجيز ، وقدمه في الفروع ، وغيره ، وعنه : إن رجعت بعد نكاح زوج غيره : رجعت بطلاق ثلاث ، نقلها حنبل ، وتلقب هذه المسألة بالهدم ، وهو أن نكاح الثاني : هل يهدم نكاح الأول ، أم لا ؟ قاله الزركشي .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث