الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب استيفاء القصاص

جزء التالي صفحة
السابق

قوله ( وإن احتاج إلى أجرة فمن مال الجاني ) هذا الصحيح من المذهب كالحد وعليه جماهير الأصحاب جزم به في المحرر والحاوي والمنور والوجيز وغيرهم وقدمه في الهداية والمذهب والمستوعب والخلاصة والمغني والبلغة والشرح والرعايتين والفروع وغيرهم وقيل : من مستحقي الجناية وقال بعض الأصحاب : يرزق من بيت المال رجل يستوفي الحدود والقصاص وقال أبو بكر : يستأجر من مال الفيء فإن لم يكن : فمن مال الجاني

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث