الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

سورة سبإ

ولقد صدق عليهم إبليس ظنه فاتبعوه إلا فريقا من المؤمنين .

[20] ولقد صدق عليهم إبليس ظنه قرأ الكوفيون: (صدق) بتشديد الدال; أي: إبليس صدق ظنه الذي ظن فيهم، وهو كفرهم حيث قال: فبعزتك لأغوينهم أجمعين [ص: 82] ولا تجد أكثرهم شاكرين [الأعراف: 17]، فصدق ظنه، وحققه بفعله ذلك بهم، واتباعهم إياه، وقرأ الباقون: بتخفيف الدال ; أي: صدق عليهم في ظنه بهم، واختلف القراء في إدغام الدال من (قد) وإظهارها عند الصاد من (صدق)، فأدغمها أبو عمرو ، وحمزة ، [ ص: 419 ] والكسائي ، وخلف ، وهشام ، وأظهرها الباقون .

فاتبعوه الكفار إلا فريقا من المؤمنين يعني: إلا فريقا هم المؤمنون لم يتبعوه.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث