الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

7227 ص: فقال الذين ذهبوا إلى أن ذلك كان خاصا لعلي - رضي الله عنه - بعد أن افترقوا فرقتين ، فقالت فرقة : لا ينبغي لأحد أن يتكنى بأبي القاسم كان اسمه محمدا أو لم يكن .

وقالت الفرقة الأخرى : لا ينبغي لمن تسمى محمدا أن يتكنى بأبي القاسم ولا بأس لمن لم يتسم محمدا أن يتكنى بأبي القاسم .

التالي السابق


ش: أراد بهؤلاء الذاهبين : الجماعة الذين خالفوا أهل المقالة الأولى فيما ذهبوا إليه من جواز الجمع بين التسمي بمحمد والتكني بأبي القاسم . وأراد بقوله : "فقالت فرقة " : محمد بن سيرين وإبراهيم النخعي والشافعي ، وأراد بالفرقة الأخرى : طائفة من أهل الحديث منهم : أحمد في رواية ، وطائفة من الظاهرية .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث