الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

5848 ص: قال أبو جعفر : -رحمه الله - : فذهب قوم إلى إجازة العمرى ، وجعلوها راجعة إلى المعمر بعد موت المعمر ، واحتجوا في ذلك بهذا الحديث .

التالي السابق


ش: أراد بالقوم هؤلاء : القاسم بن محمد ويزيد بن قسيط ويحيى بن سعيد الأنصاري ، والليث بن سعد ومالكا ; فإنهم قالوا : العمرى جائزة ، ولكنها ترجع إلى الذي أعمرها .

قال أبو عمر : قال مالك : الأمر عندنا أن العمرى ترجع إلى الذي أعمرها إذا لم يقل : لك ولعقبك إذا مات المعمر ، وكذلك لو قال : هي لك ولعقبك ترجع إلى صاحبها أيضا بعد انقراض عقيب المعمر .

وقال ابن حزم : قالت طائفة : العمرى راجعة إلى المعمر أو إلى ورثته على كل حال ، فإن قال : أعمرتك هذا الشيء لك ولعقبك كانت كذلك ، فإذا انقرض المعمر وعقبه ; رجعت إلى المعمر أو إلى ورثته ، وهو قول روي عن القاسم بن محمد ويحيى بن سعيد الأنصاري ، وهو قول مالك والليث .

قوله : "راجعة إلى المعمر " بكسر الميم الثانية على صيغة الفاعل .

وقوله : "بعد موت المعمر " بفتح الميم الثانية على صيغة المفعول .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث