الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

فصل : قال الشافعي : ولو كانوا ممن يوثق بأمانهم ، فأعطوهم الأمان على جعل كبير أو قليل ، لم أر أن يعطوهم شيئا : لأن لهم عذرا في الإحصار يحل لهم به الخروج من الإحرام ، وإني أكره أن ينال المشرك من المسلم أخذ شيء : لأن المشركين المأخوذ منهم الصغار . ولو فعلوا لم يحرم ذلك عليهم ، فإني كرهته ، كما لم يحرم عليهم ما وهبوه لمشرك من أموالهم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث