الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

ص - ومن ثم لم يكن لشيء حدان ذاتيان .

التالي السابق


ش - أي ومن أجل أن فهم الذات لا يتصور قبل فهم الذاتي ، لم يكن لشيء واحد حدان ذاتيان ; لأن الحد الذاتي للشيء يستلزم تصوره تصور حقيقة الشيء فإذا [ تصور ] حقيقة المحدود بالحد الأول ، فالحد الثاني إن كان عين الأول ، لم يكن لشيء واحد حدان ذاتيان ، وقد فرض بخلافه . هذا خلف .

[ ص: 68 ] وإن كان غير الأول ، وقد تصور الماهية بدونه ; ضرورة تصورها بالحد الأول ، يلزم أن لا يكون الحد الثاني ذاتيا له ; ضرورة فهم الذات بدونه . هذا خلف .

ويمكن أن يقرر على هذا الوجه ، وهو أن يقال : ومن أجل أن الذاتي لا يتصور فهم الذات قبل فهمه ، لم يكن لشيء واحد حدان ذاتيان ; لأن الحد الذاتي ما يفيد فهم الذات ، وفهم الذات لا يتصور إلا بعد فهم جميع ذاتياته .

فالحد الذاتي ما يشتمل على جميع الذاتيات ولا تعدد لجميع الذاتيات .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث