الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الحجة الرابعة على نفي الجوهر مختصة بالجسم

قال: "الرابع : أنه لا يخلو إما أن تكون ذاته قابلة لأن يشار إليها أنها هنا أو هناك ، أو لا تكون قابلة لذلك . فإن كان الأول فيكون متحيزا، إذ لا معنى للتحيز إلا هذا، والتحيز على الله محال لوجهين:

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث