الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

ص - وأجيب بأن توقف تصور غير العلم على حصول العلم بغيره ، لا على تصوره ، فلا دور .

التالي السابق


ش - تقرير الجواب أن يقال : توقف تصور غير العلم على [ ص: 43 ] حصول نفس العلم بغيره لا على تصور العلم بغيره ، وحصول نفس العلم لا يتوقف على العلم بغيره ، بل تصور العلم يتوقف على العلم بغيره ، فلا دور .

فإن قيل : تصور غير العلم هو حصول العلم بغيره ، فكيف يصح قوله : توقف تصور غير العلم على حصول العلم بغيره .

أجيب بأن توقف تصور غير العلم أخص من حصول العلم بغيره ; لأن العلم ينقسم إلى التصور والتصديق ، ولا امتناع في توقف الخاص على العام .

قيل في تقرير الجواب : إن غير العلم يتوقف تصوره على حصول العلم بالغير لا على تصوره ، وتصور العلم يتوقف على حصول الغير لا على تصوره .

وهو باطل ; فإن تصور العلم لا يتوقف على حصول الغير ، بل على تصوره ; لأن تصور المحدود يتوقف على تصور الحد .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث