الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


[ ص: 149 ] ص - مبادئ اللغة ومن لطف الله - تعالى - إحداث الموضوعات اللغوية .

التالي السابق


ش - مبادئ اللغة ، إضافة المبادئ إلى اللغة ، إضافة الشيء إلى جنسه فيكون بمعنى " من " وتقديره مبادئ من اللغة ] 1 ) .

لما فرغ من القواعد المنطقية شرع فيما يستمد منه من اللغة وإليه أشار بقوله : مبادئ اللغة . ولنقدم قبل الشروع فيها مقدمة .

فنقول : لما خلق الله تعالى الإنسان الواحد بحيث لا يستقل بمصالح معاشه ، بل يحتاج إلى إعانة غيره إياه ، وهي إنما تتيسر إذا عرف صاحبه ما في نفسه من الحاجة بطريق ، كإشارات أو أمثلة أو ألفاظ توضع بإزاء المقاصد ، وكان اللفظ أفيد ; لأنه وجد عند الحاجة وعدم عند عدمها .

ولأنه أعم; إذ يمكن أن يوضع للموجود والمعدوم والشاهد والغائب والمعقول والمحسوس ، بخلاف الإشارة والمثال ; إذ لا يمكن الإشارة إلى المعقول والغائب والمعدوم ، ولا يكون لكل شيء مثال .

وأيسر; لأن الألفاظ كيفيات تعرض للأصوات الحادثة من كيفية [ ص: 150 ] إخراج النفس الضروري الممتد من قبل الطبيعة دون تكلف اختياري ، أنعم سبحانه وتعالى على عباده ولطف بهم بإحداث الموضوعات اللغوية بأن وضعها للمعاني ووقفهم عليه ; ليتوصلوا بها في مطالبهم إلى الاستعانة بالغير .

وقول المصنف : " ومن لطف الله تعالى إحداث الموضوعات اللغوية " إشارة إلى هذا ومشعر بأن مذهبه التوقيف .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث