الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

ص - وقد يعرف بأنه غير معلل ، وبالترتيب العقلي .

التالي السابق


ش - وقد يعرف الذاتي بما لا يعلل بعلة . ومعناه أن الذات لا تحتاج في اتصافها بالذاتي إلى علة مغايرة لعلة الذات . فإن السواد لون لذاته ، لا لشيء آخر جعله لونا .

وقد يعرف الذاتي - أيضا - بالترتيب العقلي . ومعناه أنه يتقدم على الذات في الوجودين . أعني : الخارجي والذهني . وكذا في العدمين ، أي متى وجد الذات بأحد الوجودين يحكم العقل بأن الذاتي وجد قبلها ، ومتى عدمت بأحد العدمين يحكم بأن الذاتي عدم قبلها . لكن التقديم في جانب الوجود بالنسبة إلى جميع الأجزاء ; لأن الكل إنما يوجد إذا وجد جميع أجزائه .

[ ص: 69 ] وفي جانب العدم بالنسبة إلى جزء واحد ; لأن الكل ينتفي بانتفاء جزء واحد . ولو فسر الترتيب بترتب تعقل الذاتي على تعقل الشيء بحيث لا يتخلف عنه ، لم يستقم ، وإلا يلزم أن يكون الذاتي متأخرا في التعقل عن الشيء ; لأن [ الترتيب ] يقتضي التأخر . وهو باطل ; لأن تعقل الذات يمتنع قبل تعقل الذاتي .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث