الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل في أحكام الاستنابة على الطلاق

جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 165 ] وإن قالت : طلقت نفسي : سئلت بالمجلس وبعده ، فإن أرادت الثلاث : لزمت في التخيير ، وذكر في التمليك . .

التالي السابق


( وإن قالت ) الزوجة المخيرة أو المملكة ( طلقت نفسي ) أو زوجي قاله في التوضيح ( سئلت ) بضم السين وكسر الهمز الزوجة ( بالمجلس وبعده ) عما أرادته بقولها طلقت نفسي لاحتماله الواحدة والزائد عليها ( فإن ) كانت ( أرادت ) الزوجة بقولها طلقت نفسي الطلاق ( الثلاث لزمت ) أي الطلقات الثلاث الزوج فلا مناكرة له فيما زاد على الواحدة ( في التخيير ) إذا كانت مدخولا بها لقوله السابق ولا نكرة له إن دخل ( وناكر ) الزوج الزوجة فيما زادته على الواحدة ( في التمليك ) سواء كانت مدخولا بها أم لا ، وفي التخيير لغير مدخول بها لقوله وناكر مخيرة لم تدخل ومملكة مطلقا .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث