الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حديث أبي رمثة رضي الله تعالى عنه

7074 3304 - (7114) - (2 \ 227) عن أبي رمثة، قال: انطلقت أنا وأبي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فلما كنا في بعض الطريق، فلقيناه، فقال لي أبي: يا بني! هذا رسول الله صلى الله عليه وسلم ، قال: وكنت أحسب أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يشبه الناس، فإذا رجل له وفرة، وبها ردع من حناء، عليه بردان أخضران، قال: فكأني أنظر إلى ساقيه، قال: فقال لأبي: "من هذا معك؟"، قال: هذا والله ابني، قال: فضحك [ ص: 32 ] رسول الله صلى الله عليه وسلم لحلف أبي علي ، ثم قال: "صدقت، أما إنك لا تجني عليه، ولا يجني عليك"، قال: وتلا رسول الله صلى الله عليه وسلم: ولا تزر وازرة وزر أخرى [الإسراء: 15].

التالي السابق


* قوله: " وكنت أظن أن رسول الله شيئا لا يشبه الناس ": هكذا في النسخ "شيئا" بالنصب، والوجه بالرفع على أنه خبر "أن"، فيمكن أن النصب على أنه مفعول مطلق لقوله: "لا يشبه"، والخبر جملة "لا يشبه"; أي: لا يشبه الناس شيئا من الشبه، أو على أنه حال، والخبر مقدر مثل كائن وموجود حال كونه شيئا، أو على لغة من ينصب الخبر، أو على أنه خبر كان مقدرا، والله تعالى أعلم .

* * *



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث