الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسند أبي هريرة رضي الله تعالى عنه

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

7293 [ ص: 166 ] 3504 - (7338) - (2 \ 245) سمعت سفيان يقول: " إذا كفى الخادم أحدكم طعامه، فليجلسه فليأكل معه، فإن لم يفعل، فليأخذ لقمة، فليروغها فيه، فيناوله". وقرئ عليه إسناده: سمعت أبا الزناد، عن الأعرج، عن أبي هريرة، عن النبي صلى الله عليه وسلم.

التالي السابق


* قوله: " إذا كفى الخادم ": أي: العبد والجارية; فإن اسم "الخادم" يطلق عليهما، وهو بالرفع فاعل "كفى" .

* " أحدكم ": - بالنصب - .

* " طعامه ": - بالنصب - على أنه مفعول ثان; أي: كفاه أمر طعامه من الطبخ وغيره .

* " فليجلسه ": من الإجلاس .

* " فليأكل ": كأنه أمر الخادم بذلك; لئلا يتركه أدبا وحياء .

* " معه ": تنازع فيه الفعلان .

* " فليروغها ": - براء مهملة وواو مشددة وعين معجمة - يقال: روغ الثريدة: إذا دسمها .

* " فيه ": أي: في الطعام .

* * *

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث