الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسند أبي هريرة رضي الله تعالى عنه

7412 [ ص: 213 ] 3586 - (7462) - (2 \ 255) عن عمير بن إسحاق، قال: كنت مع الحسن بن علي، فلقينا أبو هريرة، فقال: أرني أقبل منك حيث رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقبل. قال: فقال بقميصه، قال: فقبل سرته.

التالي السابق


* قوله: " أقبل ": من التقبيل، وهو مجزوم على أنه جواب الأمر، أو مرفوع .

* " حيث ": الظاهر أن "حيث" مجرد عن الظرفية بمعنى المكان أو الموضع، وهو مفعول به تنازع فيه الفعلان; أعني: أرني، وأقبل، ومعنى " يقبل ": يقبله. * " فقال القميصة ": هكذا في كثير من النسخ على معنى: فرفع القطعة من القميص وشالها، فاستعمل "قال " موضع "رفع "; لما تقرر أن القول يستعمل في معنى كل فعل، وأنث القميص لمعنى القطعة، وفي بعض النسخ: "فشال القميص" .

* * *



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث