الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسند أبي هريرة رضي الله تعالى عنه

7145 3366 - (7185) - (2 \ 233) عن أبي هريرة: أن النبي صلى الله عليه وسلم، قال: " تفضل الصلاة في الجميع على صلاة الرجل وحده خمسا وعشرين، وتجتمع ملائكة الليل وملائكة النهار في صلاة الفجر". ثم يقول أبو هريرة: اقرؤوا إن شئتم: [ ص: 80 ] وقرآن الفجر إن قرآن الفجر كان مشهودا [الإسراء:78].

التالي السابق


* قوله: " تفضل الصلاة في الجميع ": أي: تفضل صلاة الرجل مع الجماعة، فكلمة "في " بمعنى "مع" .

* " خمس ": - بالنصب - ، ولا عبرة بالخط كما سبق مرارا .

* " وتجتمع ملائكة النهار ": هكذا في بعض الأصول; أي: تجتمع ملائكة النهار مع ملائكة الليل، فذكر ملائكة النهار; لأنهم الذين جاؤوا، بخلاف ملائكة الليل، فقد كانوا قبل، وفي بعض الأصول: "ملائكة الليل وملائكة النهار"، وهو ظاهر .

* " كان مشهودا ": يريد: المراد بالقرآن: الصلاة، أو القراءة فيها، ومعنى " مشهودا ": تشهده الملائكة .

* * *



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث