الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسند أبي هريرة رضي الله تعالى عنه

7169 3390 - (7210) - (2 \ 235) عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " المؤمن يغار، المؤمن يغار، المؤمن يغار، والله أشد غيرا".

التالي السابق


* قوله: " المؤمن يغار ": - بفتح الياء - يقال: غار على أهله يغار غيرا وغيرة; أي: الغيرة من شأن المؤمن وخلقه، وليست من الأمور المضادة لمقتضى الإيمان .

* " غيرا ": - بفتح فسكون - ; أي: غيرة; أي: فيجب الوقوف عند حدوده، ولا ينبغي تجاوزها بالغيرة; فإن مقتضى الغيرة مرعية في حدوده وشرائعه على وجه الكمال، فما بقي في التجاوز عنها غيرة، بل صار التجاوز عنها سفها محضا، والله تعالى أعلم .

* * *



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث