الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسند أبي هريرة رضي الله تعالى عنه

7900 3884 - (7960) - (2 \ 297) عن فرات ، قال: سمعت أبا حازم ، قال: قاعدت أبا هريرة خمس سنين، فسمعته يحدث عن النبي صلى الله عليه وسلم: أنه قال: " إن بني إسرائيل كانت تسوسهم الأنبياء، كلما هلك نبي خلف نبي، وإنه لا نبي بعدي، إنه سيكون خلفاء، فتكثر"، قالوا: فما تأمرنا؟ قال: "فوا ببيعة الأول فالأول، وأعطوهم حقهم الذي جعل الله لهم; فإن الله سائلهم عما استرعاهم".

التالي السابق


* قوله: " تسوسهم الأنبياء ": أي: تتولى أمورهم الأنبياء; كالأمراء والولاة بالرعية، والسياسة: القيام على الشيء بما يصلحه. * قوله: " فوا ": أمر من الوفاء، وهو - بضم الفاء وسكون الواو - .

* * *



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث