الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

يهب لرجل لحم شاته ولآخر جلدها فيغفل عنها حتى تنتج

فيمن يهب لرجل لحم شاته ولآخر جلدها فيغفل عنها حتى تنتج قلت : أرأيت إن وهب رجل لرجل لحم شاته ولآخر جلدها فغفل عنها حتى وضعت ؟ قال : أرى أن يكون له قيمة جلد الأم أو شراؤه إن أدركها قائمة ، فإن فاتت لم يكن له في الولد قليل ولا كثير .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث