الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الدال والهاء وما يثلثهما

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

باب الدال والهاء وما يثلثهما

( دهى ) الدال والهاء والحرف المعتل يدل على إصابة الشيء بالشيء بما لا يسر . يقال ما دهاه : أي ما أصابه . لا يقال ذلك إلا فيما يسوء . ودواهي الدهر : ما أصاب الإنسان من عظائم نوبه . والدهي : النكر وجودة الرأي; وهو من الباب; لأنه يصيب برأيه ما يريده .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث