الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حذف الألفات من سورة الأعراف إلى سورة مريم

ثم قال:

وعنه في لساحران الحذف وعنهما في ساحران الخلف

أخبر عن أبي داود بحذف: "لساحران"، المقترن باللام، وعن الشيخين بالخلاف في ألف: "ساحران"، الخالي من اللام ومراده الألف الأولى فيهما; لأن الألف الثانية هي الألف التي يختص بها المثنى وقد تقدم حكمها.

أما "لساحران" ففي "طه": إن هذان لساحران .

وأما ساحران ففي القصص: "قالوا ساحران تظاهرا". وقد قرأه الكوفيون بكسر السين وسكون الحاء من غير ألف بينهما، والعمل عندنا على حذف الألف في: "لساحران"، و: "ساحران".

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث