الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حذف الألفات من سورة مريم إلى سورة صاد

ثم قال:


ثم فواكه وفي أعمامكم وجاء في الأحزاب في أفواهكم

أخبر عن أبي داود بحذف ألف: "فواكه"، و: "أعمامكم"، و: "أفواهكم"، الواقع في سورة "الأحزاب".

أما "فواكه" ففي "قد أفلح": لكم فيها فواكه كثيرة ، وهو متعدد في "اليقطين" و: "المرسلات".

وأما "أعمامكم" ففي "النور": أو بيوت أعمامكم لا غير.

وأما "أفواهكم" الواقع في "الأحزاب" فهو: ذلكم قولكم بأفواهكم ، واحترز بالسورة من الواقع في النور، وهو: وتقولون بأفواهكم ما ليس لكم به علم . فإن ألفه ثابتة، وقد تقدم حذف ألف المضاف إلى ضمير الغائبين لأبي داود أيضا، والعمل عندنا على حذف الألف في لفظ: "فواكه"، حيث وقع. وفي: "أعمامكم"، و: "أفواهكم"، الواقع في "الأحزاب".

وقوله: "فواكه"، عطف على: "والقواعد"، وفي: "أعمامكم"، متعلق "بجاء"، مقدرا يدل عليه ما بعده، وضمير جاء للحذف.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث