الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


فصل : وإذا زوجت المطلقة في عدتها ، وقبل مراجعة الزوج لها ، ودخل بها الثاني فراجعها الأول بعد دخول الثاني ، وقبل انقضاء العدة صحت الرجعة ، وكانت محرمة على الأول بعد رجعته حتى تقضي عدتها من إصابة الثاني ، لأن نكاح الثاني باطل فلم يكن عدتها من إصابته مانعة من صحة رجعته ، لأن الرجعة توجب استبقاء النكاح ، ووجوب العدة لا يمنع من استبقاء النكاح كالموطوءة بشبهة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث