الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

خاتمة الكتاب

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

قال مؤلف الكتاب رحمه الله هذا آخر ما تيسر لنا من شرح الهداية بتوفيق من الله وهداية ، ألفته مع توزع الخاطر وتشتت البال من تراكم الهموم وكثرة البلبال ، وسميته : ( نتائج الأفكار في كشف الرموز والأسرار ) لاشتماله على ثلاثة آلاف من التصرفات التي لم يسبقني إليها أحد من الثقات ، ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء ، فله الحمد والمنة وله الكبرياء ، ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار ، ربنا فاغفر لنا ذنوبنا وكفر عنا سيئاتنا وتوفنا مع الأبرار ، وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه والأنصار تم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث