الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


( ومنها ) إذا ماتت الحامل وصلى عليها هل ينوي الصلاة على حملها قال ابن عقيل في فنونه لا ، وعلل بالشك في وجوده وهذا متوجه على القول بأنه كالمعدوم قبل الانفصال ، وعلى القول بأنه كالجزء من الأم أيضا . وأما إن قيل بأنه ولد مستقل ففيه نظر . وقد يقال : شرط ثبوت الأحكام له ظهوره ولم يوجد فهذا متوجه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث