الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

القاعدة الخامسة والعشرون بعد المائة النية تعم الخاص وتخصص العام

ومنها : لو قال كل عبد لي حر واستثنى بقلبه بعض عبيده ، فذكر ابن أبي موسى في صحته روايتين ، ولكن صحة الاستثناء هنا أظهر ، وفي كلام أحمد في مسألة الأشقاص ما يدل عليه ; لأن كلا وإن كانت موضوعة لاستغراق ما يضاف إليه ، إلا أنها من صيغ العموم القابلة في الجملة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث