الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

القاعدة السادسة والعشرون بعد المائة الصور التي لا تقصد من العموم عادة

ومنها : لو قذف أباه إلى آدم وحواء ، فنص أحمد في رواية حرب أن عليه حدا واحدا ولم يجعله ردة عن الإسلام ; لأنه لم يقصد دخول الأنبياء في ذلك ولا يقصد ذلك مسلم ، وخرج شيخ الإسلام ابن تيمية فيها وجها آخر أنه ردة من المسألة الآتية .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث