الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

سورة البقرة

الذين يظنون أنهم ملاقو ربهم وأنهم إليه راجعون .

[46] الذين يظنون يستيقنون، والظن من الأضداد، يكون شكا ويقينا; كالرجاء يكون أمنا وخوفا.

أنهم ملاقو معاينوا.

ربهم في الآخرة، وهو رؤية الله تعالى، ويأتي الكلام على رؤيته سبحانه في الآخرة في سورة الأنعام.

وأنهم إليه راجعون فيجزيهم بأعمالهم.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث