الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

خاتمة الكتاب

جزء التالي صفحة
السابق

وجد في آخر النسخة ما نصه : الحمد لله كثيرا بلا انتهاء وصلى الله على سيدنا محمد وآله وصحبه تسليما كثيرا دائما إلى يوم الدين ، وحسبنا الله ونعم الوكيل ، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم .

تمت القواعد بتجديد مالكها الفقير إلى الله تعالى محمد بن أحمد سيف الحنبلي غفر الله له ولوالديه ومشايخه في الدين آمين .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث