الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب النون والقاف وما يثلثهما

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

باب النون والقاف وما يثلثهما

( نقل ) النون والقاف واللام : أصل صحيح يدل على تحويل شيء من مكان إلى مكان ، ثم يفرع ذلك . يقال : نقلته أنقله نقلا . ونقل الفرس قوائمه نقلا . [ وفرس ] منقل : سريع نقل القوائم . والمنقلة من الشجاج : التي ينقل منها فراش العظام . والنقل : ما يأكله الشارب على شرابه . وكان ابن دريد يقول : هو بالفتح ولا يضم ، والناس يقولونه بالضم . والنقل بفتح القاف : ما بقي من صغار الحجارة إذا قلعت ، لأنها تنقل . والنقيل : الطريق ، لأنه لا يسلكه إلا منتقل .

والمنقلة : المرحلة . وضرب من السير يقال له نقيل ، وهو ذلك القياس ، وكأنه المداومة على السير . والمنقل : الخف الخلق ، لأن عليه ينتقل الماشي حتى ينخرق . وكذلك النقل في البعير : داء يصيب خفه فينخرق . والرقاع التي يرقع بها خفه : النقائل .

[ ص: 464 ] ومن الباب المناقلة : مراجعة الحديث أو الإنشاد ، كأنك نقلت حديثك إليه ونقل حديثه إليك . والنقال : أن تشرب الإبل ثم تترك ثم تعود إلى الماء فتشرب ، ولا يفعل ذلك بها بل تفعله هي . ويقولون : إن النقلة : القناة . وينشدون :


يقلقل نقلة جرداء فيها نقيع السم أو قرن محيق

والمشهور : " يقلقل صعدة " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث