الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب القارن كم عليه من الطواف لعمرته ولحجته ؟

3941 [ ص: 495 ] ص: فهذا هو النظر في هذا الباب على ما روي عن علي وعبد الله - رضي الله عنهما - من وجوب الطواف لكل واحدة من العمرة والحجة ، وعلى ما ذكرنا من النظر على ذلك في وجوب الجزاء لكل واحدة منهما في انتهاك حرمتهما . .

وهو قول أبي حنيفة ، وأبي يوسف ، ومحمد ، - رحمهم الله - .

التالي السابق


ش: أي هذا الذي ذكرنا من الطوافين والسعيين على القارن هو النظر والقياس ، على ما روي عن علي بن أبي طالب وعبد الله بن مسعود من وجوب الطواف على القارن لأجل كل واحدة من عمرته وحجته على ما مر بيانه فيما مضى ، وعلى ما ذكرنا من القياس على تعدد الجزاء في جناية القارن ، والله أعلم .

***



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث