الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

القاعدة السابعة والخمسون بعد المائة إذا تغير حال المرأة التي في العدة

( القاعدة السابعة والخمسون بعد المائة ) : إذا تغير حال المرأة التي في العدة بانتقالها من رق إلى حرية أو طرأ عليها سبب موجب لعدة أخرى من الزوج كوفاته فهل يلزمها الانتقال إلى عدة الوفاة أو إلى عدة حرة ؟ إن كان زوجها متمكنا من تلافي نكاحها في العدة لزمها الانتقال وإلا فلا ، إلا ما يستثنى من ذلك من الإبانة في المريض .

ويتخرج على هذا مسائل : منها : الرجعية إذا أعتقت أو توفي زوجها انتقلت إلى عدة حرة أو عدة وفاة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث