الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


( القاعدة الثالثة والخمسون بعد المائة ) : ولد الولد هل يدخل في مسمى الولد عند الإطلاق ، هذا ثلاثة أنواع :

أحدها : أنه يدخل في مسماه مطلقا مع وجود الولد وعدمه ، وذلك في صور :

منها المحرمات في النكاح كالبنات وحلائل الأبناء .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث