الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 266 ] [ ص: 267 ] كتاب الميم

باب الميم وما بعدها في المضاعف والمطابق

( من ) الميم والنون أصلان . أحدهما يدل على قطع وانقطاع ، والآخر على اصطناع خير .

الأول [ المن ] : القطع ، ومنه يقال : مننت الحبل : قطعته . قال الله تعالى : فلهم أجر غير ممنون . والمنون : المنية ، لأنها تنقص العدد وتقطع المدد . والمن : الإعياء ، وذلك أن المعيي ينقطع عن السير . قال :

قلائصا لا يشتكين المنا

والأصل الآخر المن ، تقول : من يمن منا ، إذا صنع صنعا جميلا . ومن الباب المنة ، وهي القوة التي بها قوام الإنسان ، وربما قالوا : من بيد أسداها ، إذا قرع بها . وهذا يدل على أنه قطع الإحسان ، فهو من الأول .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث