الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الهبة والعطية

جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 118 ] فائدة : لو ادعى شرط العوض ، فأنكر المتهب ، أو قال : وهبتني هذا . قال : بل بعتكه . ففي أيهما يقبل قوله ؟ وجهان . وأطلقهما في الفروع ، والرعاية الكبرى .

أحدهما : يقبل قول المتهب . وجزم به في الكافي في المسألة الأولى . وقدمه الحارثي وصححه ، وقال : حكاه في الكافي ، وغير واحد .

الوجه الثاني : القول قول الواهب . وأطلقهما في التلخيص في المسألة الأولى .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث