الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

. قوله ( وإن مات الواهب : قام وارثه مقامه في الإذن والرجوع ) [ ص: 124 ] هذا المذهب . جزم به في الهداية ، والمذهب ، والخلاصة ، والوجيز ، وغيرهم . واختاره صاحب التلخيص ، وغيره . وقدمه في المحرر ، والرعايتين ، والحاوي الصغير ، والفروع ، وغيرهم . وقال القاضي في المجرد : يبطل عقد الهبة . جزم به في الفصول . وقدمه في المغني ، والشرح ، والنظم ، والفائق . قال في القاعدة الرابعة والأربعين بعد المائة : وهو المنصوص في رواية ابن منصور ، واختيار ابن أبي موسى . وقاله القاضي ، وابن عقيل في الهبة في الصحة . وأما في المرض إذا مات قبل إقباضها فجعلا الورثة بالخيار لشبهها بالوصية . انتهى .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث