الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

رد العجز على الصدر وعكسه

خلق الإنسان من عجل سأريكم آياتي فلا تستعجلون ( الأنبياء : 37 ) .

وحرم عليكم صيد البر ما دمتم حرما ( المائدة : 96 ) .

العكس

وهو أن يقدم في الكلام جزء ثم يؤخر ، كقوله تعالى : لا هن حل لهم ولا هم يحلون لهن ( الممتحنة : 10 ) وقدره الزمخشري " أي لا حل بين المؤمن والمشرك " والآية صرحت بنفي الحل من الجهتين ، فقد يستدل بها من قال : إن الكفار مخاطبون بالفروع .

ومثله قوله تعالى : وطعام الذين أوتوا الكتاب حل لكم وطعامكم حل لهم ( المائدة : 5 ) أي : ذبائحكم ، وهذه رخصة للمسلمين .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث