الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


[ ص: 276 ] واعلم أنه ورد في إفشاء السلام وفضائله عدة أحاديث ، منها ما رواه البخاري ومسلم وأبو داود وابن ماجه عن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما { أن رجلا سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم أي الإسلام خير ؟ قال تطعم الطعام ، وتقرأ السلام على من عرفت ومن لم تعرف } .

وأخرج مسلم وأبو داود والترمذي وابن ماجه عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم { لا تدخلوا الجنة حتى تؤمنوا ، ولا تؤمنوا حتى تحابوا . ألا أدلكم على شيء إذا فعلتموه تحاببتم ؟ أفشوا السلام بينكم } .

وروى ابن حبان في صحيحه عن البراء رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم { أفشوا السلام تسلموا } .

وأخرج الترمذي وقال حسن صحيح عن أبي يوسف عبد الله بن سلام رضي الله عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول { يا أيها الناس أفشوا السلام ، وأطعموا الطعام ، وصلوا بالليل والناس نيام ، تدخلوا الجنة بسلام } .

وأخرج الطبراني بإسناد حسن عن أنس رضي الله عنه قال { كنا إذا كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فتفرق بيننا شجرة فإذا التقينا يسلم بعضنا على بعض } .

وأخرج في الأوسط بإسناد جيد وقال لا يروى عن النبي صلى الله عليه وسلم إلا بهذا الإسناد عن أبي هريرة رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم { أعجز الناس من عجز في الدعاء ، وأبخل الناس من بخل بالسلام } .

وروى أيضا عن عبد الله بن معقل رضي الله عنه في معاجمه الثلاثة بإسناد جيد قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم { أسرق الناس الذي يسرق صلاته . قيل يا رسول الله وكيف يسرق صلاته ؟ قال لا يتم ركوعها ولا سجودها . وأبخل الناس من بخل بالسلام } .

وأخرج الإمام أحمد والبزار وإسناد الإمام أحمد لا بأس به عن جابر رضي الله عنه { أن رجلا أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : إن لفلان في [ ص: 277 ] حائطي عذقا وأنه قد أذاني وشق علي مكان عذقه ، فأرسل إليه رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : بعني عذقك الذي في حائط فلان . قال لا . قال فهبه لي ، قال لا ، قال فبعنيه بعذق في الجنة . قال لا . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ما رأيت الذي هو أبخل منك إلا الذي يبخل بالسلام } . وفي الباب أحاديث متعددة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث